الأحد، 7 يوليو، 2013

هل هي بداية النهاية لمعضلة أساتذة سد الخصاص؟؟


اختتم   أساتذة سد   الخصاص  معركتهم  النضالية  بالرباط بوقفة   ختامية  أمام  مديرية  الموارد  البشرية  جاعلين  من  هذه  المؤسسة  الوطنية  العليا   مسك  الختام ..وقد وضعوا  ملصقا  كبيرا  لإشهاد  من  أحد نواب وزارة  التربية  الوطنية  يصرح  فيه  حقيقة اشتغال  اساتذة سد الخصاص  التي  تبلغ  ثلاثين  ساعة وكذلك  خضوعم  لإجراءات انتقاء  الملفات و مقابلة  شفوية  مع  أكاديميين  واساتذة ومفتشين  للوقوف  على  أهليتهم قبل مباشرته  لعملهم من داخل  الأقسام
هذا  وقد  أرسل  المسؤولون عن  المديرية  إشارات  صريحة  إلى  جموع الأساتذة  المتظاهرين  بإمكانية  ترتيب  لقاء  في  القريب  العاجل  مع  مديرها  العام ...وقد  التقط  الأساتذة  هذا المعطى بمنحى   إيجابي  زد على  ذلك الأخبار  التي  كانت  تتناسل من هنا وهناك إلى   بداية  النهاية لمعاناة أساتذة سد  الخصاص

يذكر  أن  هذه  المعركة الوطنية جاءت  في  سياق    المعركة  المفتوحة  التي  يخوضها  كافة أساتذة سد  الخصاص  في  مناطق  متعددة من التراب الوطني  حيث  حجوا  إلى  الرباط  من مدن  دبدو ،الدريوش ،   كرسيف ، تاوريرت  ، العيون الشرقية ، الحوز ،تازة  ،تاونات ، الحسيمة  بركان ، وجدة ، الناظور بوعرفة  ......وقد  التقوا   جميعا  في  هم واحد   ألا  وهو الحاضر  المؤلم  والمستقبل  المجهول   لفئة   تعليمية  كابدت  قساوة  الظروف  الطبيعية في  أقصى  مناطق  المغرب  العميق  وعملت  في ظروف  كارثية  بدون ضمان  اجتماعي  ولا تغطية  صحية  وكذلك في  غياب  الحد  الأدنى للأجور..

فيا ترى  هل  هي  بداية  النهاية فعلا لمعاناة اساتذة سد الخصاص أم  سيشهد  هؤلاء  الأساتذة   فصولا  أخرى  أكثر  مرارة في  السنة  الدراسية  المقبلة؟؟   ذلك  ما  ستفصح  عنه   قريبا .. طبخة   وزارة  التربية  الوطنية  الغير  المعلنة؟؟؟
    
                     لجنة الإعلام والتواصل للتكتل الوطني  لأساتذة سد الخصاص



commentaires: 0

Post a Comment