الجمعة، 21 يونيو، 2013

أساتذة سد الخصاص فروع التنسيق الجهوي الجهة الشرقية ينظمون ندوة إعلامية بوجدة

في اطار التعريف بملف أساتذة سد الخصاص ، نظم أساتذة التكتل الوطني لأساتذة سد الخصاص فروع التنسيق الجهوي الجهة الشرقية ندوة إعلامية بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ، وذلك بحضور كل من الجامعة الوطنية للتعليم والكونفدرالية الديموقراطية للشغل والجمعية المغعربية لحقوق الانسان ومجموعة من المنابر الاعلامية .
    ولقد تطرق السيد أحمد بيبيش الناطق باسم تنسيق فروع الجهة الشرقية في مداخلته المركزية للمغالطات التي تتمادى وزارة التربية الوطنية في ترويجها قصد تغليط الرأي العام بخصوص ملف أساتذة سد الخصاص ، كمـا قام بجرد نتائج الحوار الذي أجراه الأساتذة مع السيد والي الجهة الشرقية بحضور السيد مدير أكاديمية الجهة الشرقية ، والذي تم من خلاله تقديم وعود حول صرف المستحقات المالية للموسم الدراسي الجاري ( 2012 - 2013 ) بمبلغ لايقل عن 4000 درهم شهريا من خارج توقيع العقدة ، وكذا تسليم إشهادات إدارية لجميع اساتذة الجهة الشرقية على غرار النموذج المسلم من طرف نيابة تاوريرت بتاريخ 28 يناير 2013 .
    كما تطرق السيد أحمد بيبيش إلى الأسباب التي دفعت أساتذة سد الخصاص بالجهة الشرقية الى تعليق المعركة النضالية وتسليم نتائج المراقبة المستمرة للدورة الثانية ، والمتمثلة أساسا في الوعود السالفة الذكر التي قدمها السيد والي الجهة الشرقية من جهة ، والى مراعات مصلحة التلميذ وضمان حقه في الحصول على تقييم عادل ودقيق .

في اطار التعريف بملف أساتذة سد الخصاص ، نظم أساتذة التكتل الوطني لأساتذة سد الخصاص فروع التنسيق الجهوي الجهة الشرقية ندوة إعلامية بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ، وذلك بحضور كل من الجامعة الوطنية للتعليم والكونفدرالية الديموقراطية للشغل والجمعية المغعربية لحقوق الانسان ومجموعة من المنابر الاعلامية .
ولقد تطرق السيد أحمد بيبيش الناطق باسم تنسيق فروع الجهة الشرقية في مداخلته المركزية للمغالطات التي تتمادى وزارة التربية الوطنية في ترويجها قصد تغليط الرأي العام بخصوص ملف أساتذة سد الخصاص ، كمـا قام بجرد نتائج الحوار الذي أجراه الأساتذة مع السيد والي الجهة الشرقية بحضور السيد مدير أكاديمية الجهة الشرقية ، والذي تم من خلاله تقديم وعود حول صرف المستحقات المالية للموسم الدراسي الجاري ( 2012 - 2013 ) بمبلغ لايقل عن 4000 درهم شهريا من خارج توقيع العقدة ، وكذا تسليم إشهادات إدارية لجميع اساتذة الجهة الشرقية على غرار النموذج المسلم من طرف نيابة تاوريرت بتاريخ 28 يناير 2013 .
كما تطرق السيد أحمد بيبيش إلى الأسباب التي دفعت أساتذة سد الخصاص بالجهة الشرقية الى تعليق المعركة النضالية وتسليم نتائج المراقبة المستمرة للدورة الثانية ، والمتمثلة أساسا في الوعود السالفة الذكر التي قدمها السيد والي الجهة الشرقية من جهة ، والى مراعات مصلحة التلميذ وضمان حقه في الحصول على تقييم عادل ودقيق .
mohammed belkadi

commentaires: 0

Post a Comment