الاثنين، 4 نوفمبر، 2013

بعد رفع معتصم الكرامة، أساتذة سد الخصاص بالجهة الشرقية يوجهون رسائل شكر و إعتذار للسكان بوجدة





مراسلة دبدو بريس
    في خطوة غير مسبوقة في العمل الإحتجاجي إستحسنها الجميع و وصفت بالخطوة الجريئة و المسؤولة، قام أساتذة سد الخصاص بالجهة الشرقية مساء اليوم، الأحد 03  نونبر الجاري، بتوجيه عدة رسائل شكر و إعتذار لسكان وجدة القاطنين قرب الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بالجهة الشرقية و ذلك تعبيرا عن شكرهم الجزيل لما وصفوه بسعة صدرالسكان و حسن ومعاملتهم للأساتذة المعتصمين طيلة أيام الإعتصام التي دخلت شهرها الثالث أمام مقر أكاديمية التعليم بوجدة.                                                           
    و في تلك الرسائل الموجهة للسكان، قدم الأساتذة المعتصمون اعتذارهم عن أي تصرف قد يكون أساء للسكان أو تسبب لهم في أي إزعاج نتج عن غير قصد خاصة أثناء تنظيم وقفات إحتجاجية أو أشكال نضالية موازية يطالبون من خلالها بتسوية وضعيتهم المهنية.  
   و قد لاقت هذه المبادرة التي قام بها أعضاء التكتل الوطني لأساتذة سد الخصاص بالجهة الشرقية إستحسانا كبيرا من طرف السكان، إذ عبروا جميعا عن تضامنهم اللامشروط مع ملفهم المطلبي خاصة ما يتعلق بالجانب الإنساني و الإجتماعي.                               
و تجدر الإشارة إلى أن هؤلاء الأساتذة دخلوا في إعتصام مفتوح أمام مقر أكاديمية التعليم بوجدة لمدة دامت 74 يوما، و توجت بحوارات ماراطونية مع عدة مسؤولين و مدبري الشأن التربوي بالجهة الشرقية نتج عنها وعود مسؤولة بالإستجابة لمطالبهم التي وصفت بالعادلة و المشروعة. و على ضوء تلك الوعود علق المعتصمون إعتصامهم يوم الجمعة فاتح نونبر الجاري في إنتظار العمل الحقيقي على ترجمة تلك الوعود على أرض الواقع.       


                              

commentaires: 0

Post a Comment