الأحد، 19 مايو، 2013

الدوزي: بنكيران "نشَايطِي" ويدرِي أننَا شعبٌ تربـَّى على الفن

الدوزي: بنكيران "نشَايطِي" ويدرِي أننَا شعبٌ تربـَّى على الفن
"سي عبد الإله بنكيران نشايطي مع راسو وضحوكي ولن ننتظر منه شي حاجة خايبة"، كان هذا أول تعليق أدلى به الفنان حفيظ الدوزي في دردشة مع هسبريس، خلال زيارته الأخيرة للمغرب، عندما سألناه عن رؤيته للوضع السياسي المغربي قبل أن يستطرد، "بنكيران أدرى بالمغرب وشعبه ويعرف جيدا أننا شعب تربى بالفن".
وأضاف الدوزي أن الوضع السياسي بالمغرب في تحسن، قبل أن يستدرك "لكننا مازالنا في حاجَة إلى مزيد من الجهود، وبالتالي لابد من مقارنة بيننا وبين الدول الديمقراطية الكبرى، في مثل هذه القضايا"، مضيفا "ما أتمناه هو أن تقدم هذه الحكومة التي عقدت عليها آمالا كبيرة، ما عجزت عنه الحكومات السابقة، وكذا ما وعدت به، وبالخصوص في خدمة الشباب المغربي الذي يعيش حالة من الضياع والبطالة وغيرها"، .."لكنني متفائل جداً في قدرتها على ذلك"، يشير الدوزي.
"العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة حزب ذو مرجعية إسلامية، لكنه غير متشدد ولا خوف على الفن معه"، يورد الشاب الوجدي الذي أشار في هذا السياق إلى أنه و"بعد سنة ونصف تقريبا من قيادته الحكومة، وَفي تدبيره للشأن العام لم يؤذ أي أحد"..، "داخلين سوق راسهم وكايديرو شغالاتهم"، ونتمنى لهم النجاح والآمال عليها لتلبية طلبات الشعب المغربي"، يضيف نفس المتحدث.
إلى ذلك، تأسف الدوزي لما وصفه بالشلل الكلي الذي يعيشه الفن المغربي، متمنيا أن "تتحسن وضعية الفنان المغربي لما يعيشه من وضع كارثي.. وكفنانين مغاربة مقيمين بالخارج، نعلن تضامننا مع كل الفنانين المغاربة الذين يعيشون في أزمة"، يقول الدوزي الذي أكد أن "الخروج من وضعية الشلل، تستوجبُ وضع الرجل المناسب في المكان المناسب"، منبها إلى "أن تطور الفن في المغرب رهين بهذه الوضعية، ووقتها سيحس الانسان بما له وما عليه لأن في المغرب اليوم أصواتاً ومواهب كبيرة، ولكن هناك فوضى كبرت معنا وتربت معنا، تجعلنا اليوم في هذا المأزق".
هذا وشدد الدوزي على أن "البلد الذي لم تتجاوز ثقافته الحدود لا ثقافة له"، مضيفا "أنني ضد كل من يخدش الحياء العام لأن الأصل في الفن أن يكون في إطار ثقافة المجتمع"، قبل أن يعود لعلاقة الحكومة بالفن ليؤكد "أنا سأساندُ الحكومة إذا ما وقفت ضد الفن المتبذل الذي يريد إدخال أمور لا علاقة لنا بها في مجتمعنا المغربي، لأن الشعب المغربي سيظل متشبثا بتامغربيت ديالو، وأصالته وأنا مع الفكرة القائلة إِن الرجوع إلى الأصل فضيلة".
وعن جديده الفني، ختم الدوزي دردشته مع هسبريس بالقول "جديدي هو ألبوم حياتي الذي يتضمن إثنتي عشر أغنية، وعلى رأسها أغنية فهميني والذي سيكون في الأسواق خلال الأسابيع المقبلة"، كاشفا أن أغلبية أغانيه تتحدث عن حياته الشخصية وعدد من المواضيع اليومية لحياة الانسان.

commentaires: 0

Post a Comment