الجمعة، 24 مايو، 2013

دعم نقابي وجمعوي ومكاسب أخرى تنضاف إلى ملف اساتذة سد الخصاص





  في إطار سلسلة معاركه النضالية نظم التكتل الوطني لاساتذة سد الخصاص  ، وقفة احتجاجية أمام أكاديمية الجهة الشرقية  وذلك بتنسيق مع نقابة الفدرالية الديموقراطية للشغل وجمعية مديري ومديرات التعليم المدرسي الوطني .

ولعل أهم مكاسب هذه المحطة هي إعلان نقابة  ف د ش  بالجهة  الشرقية تضامنها المبدئي واللامشروط مع أساتذة سد الخصاص كما دعت الوزارة إلى تسوية وضعيتهم المهنية وتمتيعهم بكافة حقوقهم التي  يضمنها قانون الشغل المغربي وجميع المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان
هذا وقد استنكر منسق جمعية مديري ومديرات التعليم المدرسي الوطني في معرض كلمته الختامية عن تنديده بالوضعية الإجتماعية الكارثية التي تعيش  على وقعها هذه الفئة كما أعلن دعوته الصريحة وزارة التربية الوطنية بتسوية وضعيتهم المهنية لأنهم ليسوا بأجانب عن هيئة التدريس بل يقومون بعمل جبار من داخل أقسامهم .

 وبعد رفع هذا الشكل النضالي المشترك والذي  تشرف أعضاء  وعضوات التكتل الوطني لأساتذة سد الخصاص المشاركة فيه حيث تزامن مع وجود  موفد عن مديرية الموارد البشرية بالرباط ، اقتحم أساتذة سد الخصاص مقر الأكاديمية ومرد ذلك إلى اليأس وسياسة التجاهل واللامبالاة التي  ينهجها المسؤولون التربويون  بالرغم من تفاقم المشكل اجتماعيا ونفسيا ..و دخلوا في  معتصم  حتى نهاية وقت عمل الموظفين ...وإثر ذلك  دعا السيد مدير الأكاديمية أساتذة سد الخصاص إلى طاولة الحوار  بحضور السادة النواب الذين أعطوا  ديناميكية ونقاشا جادا مع السيد مدير الأكاديمية بالنظر لاطلاعهم الميداني  على أمكنة اشتغال هؤلاء الاساتذة ودورهم الفعال في  نجاح الموسم الدراسي
ولعل أهم  نتائج هذا الحوار المسؤول والمتميز هو الإعلان عن تكوينات شاملة لأساتذة سد خصاص الجهة الشرقية ، مع  رفع ملتمسات للوزارة الوصية لتسوية الوضعية المهنية لهاته الفئة التربوية

   لجنة الإعلام والتواصل

commentaires: 0

Post a Comment