الأحد، 19 مايو، 2013

مهاجر مغربي يشنق نفسه داخل السجن بعد ذبح طِفليه بإيطاليا


مهاجر مغربي يشنق نفسه داخل السجن بعد ذبح طِفليه بإيطاليا
أعلنت مصالح سجن مدينة بيروجا الإيطالية، أن المهاجر المغربي مصطفى حجاجي قد تم العثور عليه صبيحة أمس السبت، جثة هامدة داخل زنزانته، بعد أن أقدم على الانتحار شنقا مستعملا خيوط أحذيته.
وكان حجاجي (45 سنة) الذي ينحدر من بني ملال، قد تم إيقافه في بداية نوفمبر الماضي، نتيجة الجريمة البشعة التي هزت الرأي العام المحلي، بإقدامه على ذبح صغيريه الوحيدين أحمد (8 سنوات) وجيهان (12 سنة)، محاولا وضع حد لحياته بطعنه لنفسه وقطع شرايينه، إلا ان تدخل مصالح الإسعاف في الوقت المناسب حال دون موته.
وكما كانت جريمته الأولى التي شكلت صدمة لكل من عرفه سواء من المغاربة أو الإيطاليين رغم ما قيل عن الاسباب التي قد تكون دفعته لذلك، فإن انتحاره بدوره بدأ يثير العديد من الاستفهامات بين المتتبعين لقضيته، وكيف أن حجاجي كان يخضع لعلاج نفسي، ويتم تركه وحيدا من دون مراقبة داخل زنزانته.

commentaires: 0

Post a Comment