الجمعة، 11 أكتوبر، 2013

عبد الحميد الجماهري،هذه الحكومة نصف سياسية .. و بنكيران يحاول أن يحافظ على الحكم بأية




متابعة
علق عبد الحميد الجماهري، عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي المعارض على التشكيلة الجديدة للحكومة المغربية ""بالنسبة لي هذه الحكومة هي نصف سياسية، وباستقراء للأسماء الجديدة والتحولات نرى أن هناك تراجعا كبير من الناحية السياسية، إذ أعادت وزراء قبل التناوب وكل الديناميات التي لحقته، وأقحمت أسماء تيقنوقراطية لتسيطر على مناصب مهمة، وقبلت وزيرا متمردا على قرار حزبه، واقتسم رئيسا حزبين فيها وزارة بينهما، هي وزارة السكنى والتعمير، وكرست اقتسام قطاعات بين عدة وزارات، وهذا شيء طالما أخر القرارات في التجربة السابقة، في نموذج وزارة المالية والاقتصاد، التي كانت مقسمة بين حزبين وتسير برأسين، الآن نرى تعميق لهذا السلوك بشكل مثير للاستغراب، الى درجة قسمت أربع قطاعات على وزراء عدة".   
وفسر الجماهري التنازلات التي قدمها رئيس الحكومة عبد الالاه بنكيران بقوله "إنه يحاول أن يحافظ على وجوده في الحكومة والحكم بأية طريقة، هذه كانت أطروحته منذ اليوم الأول الذي غادر فيه الشبيبة الإسلامية، متبنيا فكرة مفادها عدم ترك ولاة الأمور وسط النخبة التي يسميها بالمتغربة، كما يبدوا أنه يتأثر بمغادرة السلطة التي يرى بقية مكونات الحركة الاسلامية في المنطقة تعيشها، من مصر الى السودان مرورا بتونس".

commentaires: 0

Post a Comment