الجمعة، 7 سبتمبر، 2012

صدمة جزائرية:تعيين وزير مغربي سابق عضوا بالحكومة الجزائرية


القناة الجزائرية وهي تعلن تشكيل الحكومة الجزائرية وضمنها المسؤول المغربي محمد امباركي
صُدم العديد من المغاربة، وخصوصا سكان المنطقة الشرقية، وهم يشاهدون تقديم محمد مباركي، كاتب دولة في الإسكان في عهد حكومة اليوسفي (1998-2002) كوزير للتكوين المهني والتربوي بالحكومة الجزائرية الجديدة. يُذكر أن محمد مباركي شغل منصب والي تطوان ويشغل حاليا مدير تنمية الأقاليم الشرقية. وقد شاهد المغاربة صورة محمد لمباركي على قناة “النهار”الجزائرية وتقديمه كوزير جديد في صفوف الحكومة الجزائرية الجديدة.
محمد امباركي
زوجة محمد مباركي، سهام لمباركي، لم تكن تعلم بالأمر لكنها أكّدت من بعد أن بعض سكان مدينة وجدة شاهدوا صورة زوجها على القناة التلفزيونية المذكورة، فيما لم تُكذّب السلطات الجزائرية هذه الإشاعة.  تقول زوجة لمباركي ” نشر التلفزيون الجزائري صورة زوجي، كما أن الجزائريين لم يبادروا إلى تكذيب الخبر بشكل رسمي. في البداية، كنت أعتقد أن الأمر مجرد خطأ”. وتواصل زوجة محمد لمباركي حديثها لموقع “موروكو وورلد نيوز” قائلة ” أنا جد مصدومة لعلاقته مع الجزائريين. لا يمكنني أن أؤكد أو أنفي الخبر لأن ذلك من صلاحية حكومتي البلدين”.
ولغاية الآن، لا زال كل من تتبع هذا “التعيين التلفزي” غير متأكدين من صحة هذا الخبر من عدمه، فيما قال آخرون أن الأمر لا يعدو كونه “صدفة”، خصوصا أن هناك شبها كبيرا بين أسماء المغاربة والجزائريين، لكن ماذا يمكن القول عن الصورة؟ القريب من الحقيقة أن الأمر يتعلق بدوخة إعلامية جزائرية جديدة.
 نبيل حيدر

commentaires: 0

Post a Comment