السبت، 27 أبريل، 2013

الجزارون وباعة الاسماك يخوضون أشكالا احتجاجية متنوعة بمدينة تاوريرت



فوزي حضري/مدار24.نت
نظمت صبيحة يوم الجمعة 26 أبريل 2013 كل من جمعيتي الصداقة للجزارين وجمعية بائعي ومهنيي الأسماك بمدينة تاوريرت وقفة إحتجاجية أمام المجزرة العمومية (الباطوار) المعروفة حاليا بسوق السمك وذلك إحتجاجا على الأشغال التي بدأت فيها بلدية المدينة والمتمثلة في بناء محلات تجارية بمحادات السوق المذكور ،مما أضر بتجارتهم كما جاء على لسان بعضهم في تصريح لجريدتنا مدار 24 هدا بالإضافة لإستفحال الظروف التي يزاولون بها عملهم من تجمع للنفايات وإنتشار الروائح الكريهة...وقد عرفت الوقفة حضورا امنيا مكثفا إكتفى بمراقبة الأمور من بعيد باستثناء وقت تحرك المحتجين صوب البلدية حيث طوقتهم القوات الأمنية ومنعتهم من التحرك، ومع إقتراب وقت صلاة الجمعة تفرق المحتجون ليضربو موعدا وبنفس المكان بعد الظهر لتنفيد شكلهم النضالي لكن تدخل قوات الأمن مرة أخرى حال دون ذلك ،حيث نقلوا معركتهم إلى أمام البلدية لإسماع صوتهم عبر شعارات مدوية ضد رئيس المجلس البلدي الدي لم يجد بدا من إستقبالهم غير أن اللقاء لم يفضي لنتيجة مرضية، ونفس الشئ مع باشا المدينة مما جعلهم يتحركون في مسيرة اتجاه العمالة، حيث تدخلت القوات الأمنية من جديد لتحاصرهم على بعد أمتار من مقر البلدية مما إضطر المحتجين لإخلاء المكان والتوجه فرادى نحو العمالة لإستكمال شكلهم الإحتجاجي ،حيت إستقبلهم عامل الإقليم بعدما هددوا بالتصعيد ،وقد خلص اللقاء إلى تحقيق بعض من مطالبهم المتمثلة في هدم ما تم بناؤه وعدم الإستمرار في الأشغال كما وعدهم عامل الإقليم ببناء سوق نموذجي للسمك والفواكه وبمعايير تراعي صحة البائع والمستهلك بالإضافة لتكليف حارس للسوق يؤدى راتبه من ميزانية العمالة .
وقد حضر اللقاء بالإضافة للمثلي الجمعيتين كل من مراسل جريدة العلم بتاوريرت وبعض ممثلي المجتمع المدني اللذين كانوا في مساندة هاته الفئة .

commentaires: 0

Post a Comment