السبت، 27 أبريل، 2013

أساتذة سد الخصاص بالجهة الشرقية يعتصمون بنيابات التعليم ردا على استفزازات الوفا يوم الإثنين المنصرم

أساتذة سد الخصاص بالجهة الشرقية يعتصمون بنيابات التعليم ردا على استفزازات الوفا يوم الإثنين المنصرم

المنصرم

هبة بريس ـ تقرير إخبار
نظم أساتذة سد الخصاص بالجهة الشرقية، على مدار ثلاثة أيام 24 و 25 و 26 أبريل الجاري، إعتصاما إنذاريا في كل نيابات التعليم بالجهة رد على ـ ما سموه حسب البيان الذي توصلت هبة بريس بنسخة منه ـ سياسة التجاهل التي تنهجها وزارة التربية الوطنية تجاه ملفهم المطلبي و التعامل الإستفزازي الذي أظهره السيد وزير التربية خلال الوقفة الإحتجاجية التي نظمهوها يوم الإثنين المنصرم 22 أبريل 2013 أمام مركز الدراسات و البحوث الإنسانية و الإجتماعية بوجدة، حيث رفض هذا الأخير التحاور معهم و الإستجابة لمطالبهم فيما إكتفى بنظرات تهكمية إلى الأساتذة مع تدخين سيجارته بشكل مرتبك.                                                                                              
و في هذا السياق عبر أعضاء التكتل الوطني لأساتذة سد الخصاص عن إستياءهم العميق لما تعانيه هذة الفئة من الأساتذة من معاناة مع وزارة التربية الوطنية التي أبت أن تستجيب لمطالبهم رغم التضحيات الجليلة التي قدموها في سبيل إنقاذ المنظومة التعليمة من شبح الخصاص الحاصل في أطر هيئة التدريس و إنقاذ فئة عريضة من أبناء الشعب المغربي من الهدر المدرسي و الضياع.                                                                                          
و من داخل سبع نيابات للتعليم بالجهة الشرقية ـ الدريوش، الناظور، بركان، وجدة، تاوريرت، جرادة، فكيك بوعرفة ـ طالب المعتصمون بتسوية وضعيتهم المهنية و صرف مستحقاتهم المالية المتأخرة بشكل غير مبرر بالنسبة للسنة الدراسية المنصرمة 2011/2012 و السنة الدراسية الجارية 2012/2013، كما جددوا فرضهم التام للعقد المشؤوم الصادر بتاريخ 05 أكتوبر 2012.                                       

commentaires: 0

Post a Comment