السبت، 30 يونيو، 2012

الإستقلاليون منقسمون حول انتخاب الأمين العام والوفا يشرح أسباب انسحابه من المؤتمر


المصدر:  |
لم يستبعد توفيق حجيرة الناطق الرسمي باسم المؤتمر السادس عشر لحزب الاستقلال المنعقد حاليا بالرباط٬ الأساسي للحزب يتيح إمكانية تأجيل عملية الانتخاب هذه شريطة أن تتم في ظرف ثلاثة أشهر من تاريخ تنظيم المؤتمر.
وأوضح حجيرة في تصريح نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء اليوم السبت ٬ أن اللجنة التنفيذية للحزب كانت قد إمكانية تأجيل انتخاب الأمين العام للحزب خلال هذا المؤتمر في حال قررت اللجنة التنفيذية ذلك٬ خاصة وأن القانون اتخذت قرارا عشية تنظيم المؤتمر يقضي بتأجيل انتخاب الأمين العام الجديد إلى وقت لاحق قصد “تفادي حدوث تشنجات والحفاظ على وحدة الحزب”.غير أن عبد الله البقالي نائب الناطق الرسمي باسم المؤتمر، أبرز في تصريح لنفس الوكالة، أنه “لا يمكن أن نستند إلى أي اتفاق قد حصل٬ والمؤتمر سيد نفسه وهو مسؤول عن الحسم في الاختيارات الأساسية المطروحة أمامه”٬ مضيفا أنه يساند المطالبين بانتخاب جميع الأجهزة خلال أشغال هذا المؤتمر.
وبخصوص انسحاب محمد الوفا الذي كان يعتزم الترشح للأمانة العامة للحزب، اعتبره حجيرة “أمرا طبيعيا” ويعود لاعتبارات يراها الوفا “أساسية”. مبرزا أنه “ظهر الوفا أنه يمكن أن يكون هناك تراجع عن هذا قرار٬ الذي سبق أن اتخذته اللجنة التنفيذية بإمكانية تأجيل انتخاب الأمين العام للحزب، ففضل عدم الخوض في هذه المسألة وقرر الانسحاب” من المؤتمر.
وكان محمد الوفا أعلن في بيان له بعد إنسحابه من المؤتمر٬ أنه قرر منذ صباح اليوم السبت عدم متابعة أشغال المؤتمر السادس عشر لحزب الاستقلال٬ بالنظر إلى “عدم احترام بعض الأطراف لما تم الاتفاق عليه من أجل تجنيب دخول حزب الاستقلال في مرحلة صعبة”، فيما اعتبره البعض رد فعل غاضب من طرف الوفا، بعدما تمكن تيار شباط من إدخال تعديلات على القانون الأساسي، منها اشتراط أن يكون المرشح للأمانة العامة عضوا باللجنة التنفيذية التي تسبق المؤتمر مباشرة، وهو ما لاينطبق على الوفا الذي لم يكن عضوا في هذه اللجنة خلال الولاية السابقة، بحكم أنه كان سفيرا للمغرب بدولة البرازيل.


commentaires: 0

Post a Comment