الأحد، 24 يونيو، 2012

تفكيك عصابة خطيرة تنصب حواجز أمنية مزيفة لسرقة السيارات


تفكيك عصابة خطيرة تنصب حواجز أمنية مزيفة لسرقة السيارات



Partager

هبة بريس


عصابة من 10 مشتبه فيهم بينهم خياط يصنع صدريات الشرطة وحجز 8 سيارات وجهاز لاسلكي
ذكرت يومية الصباح في عددها الصادر أمس الجمعة أن عناصر الشرطة القضائية بالرباط فككت عصابة إجرامية خطيرة تنتحل صفة رجال أمن.
العصابة كانت تعترض سبيل السيارات في المدارات الطرقية، موهمين أن الأمر يتعلق بحاجز أمني، قبل أن يعمدوا إلى سرقة السيارة من صاحبها والفرار بعيدا عن المكان. وأورد مصدر مأذون أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط أوقفت،، عشرة مشتبه فيهم، كانوا يشكلون شبكة إجرامية تنشط في مجال سرقة السيارات والتزوير واستعماله وانتحال صفات ومهن ينظمها القانون.
وجرى البحث مع المتهمين الذين تساقطوا تباعا في يد الشرطة، إذ تمكنت مصالح الشرطة القضائية، من حجز ثماني سيارات من مختلف الأنواع من بينها ميرسيديس وهيونداي وأودي، كما تم حجز مجموعة من وثائق الهوية المزورة تتكون من بطاقات تعريف وطنية وجوازات سفر ورخص سياقة، فضلا عن لوحات ترقيم خاصة بالسيارات وبطائق رمادية وأذونات ضريبية مزيفة، بالإضافة إلى جهاز للاتصال اللاسلكي وجهاز إلكتروني يستخدم في التشويش على تقنية الرصد عن بعد «GPS» التي تمكن من تحديد مكان السيارات المسروقة.
ووفق المصادر نفسها فإن المشتبه فيهم كانوا ينهجون أسلوبا إجراميا محبوكا، إذ يختارون الأماكن الخالية ويوهمون الراكبين بأنهم عناصر شرطة بارتداء بعضهم صدريات مزيفة شبيهة بتلك التي تستعملها المصالح الأمنية بهدف توقيف الضحايا في محاور مدارية بكل من الرباط وفاس ومكناس، مدعين أنهم يتولون مهمة المراقبة الطرقية، فيعمدون بعد ذلك إلى سرقة سيارات الضحايا من أجل بيعها بمدينة فاس وفي بعض مدن المنطقة الشرقية للمملكة.
الطريقة المتبعة تتمثل في انتقاء السيارة التي يكون بها سائق وحيد، وعند امتثاله لأمر الوقوف يطلب منه النزول لفتح الصندوق الخلفي، عندها يركب الجناة السيارة ويفرون من المكان.

التحقيقات الأولية كشفت ضلوع عناصر هذه الشبكة الإجرامية في تنفيذ أكثر من ثمان عمليات سرقة باستعمال الأسلوب الإجرامي نفسه، مع الاستعانة بخدمات خياط تم إيقافه هو الآخر لضلوعه في إعداد الصدريات المزيفة، كما أن معظم المشتبه فيهم من ذوي السوابق القضائية في مجال السرقة، وأن واحدا منهم كان يشكل موضوع بحث على الصعيد الوطني من طرف عدة مصالح أمنية من أجل السرقة الموصوفة.
ومازالت الأبحاث والتحريات الأمنية مستمرة من أجل تحديد امتدادات هذه الشبكة الإجرامية على الصعيد الوطني، وإيقاف جميع المتهمين المحتملين، وحجز باقي السيارات المسروقة، سيما أن السيارات حجزت بمدن فاس والرباط ومكناس والناظور.
 الصورة للعصابة الاجرامية بعدسة النهار المغربية

commentaires: 0

Post a Comment