الخميس، 28 يونيو، 2012

المعطلون يطالبون بتكافؤ الفرص في اجتياز المباريات

المعطلون يطالبون بتكافؤ الفرص في اجتياز المباريات


المعطلون يطالبون بتكافؤ الفرص في اجتياز المباريات

Partager

 يونس كحال مراسلة خاصة لهبة بريس
أعلن حزب العدالة والتنمية منذ حصوله على المرتبة الأولى في آخر انتخابات عرفها المغرب، والتي وصفها العديد من المتتبعين بأنها أنزه انتخابات عرفها هذا البلد، بأنه سينهج سياسة جديدة في ميدان التشغيل، وجاء على لسان أمينه العام ورئيس الحكومة في نفس الوقت عبد الإله بنكيران أن الحكومة الحالية عازمة على أن تكون جميع مباريات الولوج إلى الوظيفة العمومية نزيهة وعادلة ومفتوحة في وجه جميع أبناء الشعب دون تمييز بينهم، لذلك اعتبر قضية التوظيف المباشر غير قانونية وطلب وزير الدولة عبد الله باها معشر المعطلين بطلب رزقهم في المباريات.
لكن الواقع يقول شيئا آخر، هذا ما صرح به مجموعة من المعطلين استقينا آراءهم حول المباريات ونظامها ، حيث أكدوا أن هناك عدة عراقيل لازالت الحكومة تضعها في طريق المترشحين لاجتياز المباريات، أهمها سنهم وبيان النقط، فلا يعقل أن تطالب وزارة ما المقدمين على اجتياز مباراة ما أن يكون سنهم أقل من 25 سنة أو تطالبهم ببيان نقط فيما يسمى عملية الإنتقاء بناء على النقط المحصل عليها، والكل يعرف أن النظام القديم (أربع سنوات) يختلف على النظام الجديد (ثلاث سنوات)، كما أن كل جامعة في المغرب تختلف عن الأخرى، والأساتذة كل واحد ومزاجيته، والعديد من الأسباب التي تجعل من عملية الإعتماد على الإنتقاء عن طريق النقط غير عادلة وغير منصفة وتضرب مبدأ تكافؤ الفرص في الصميم.
المطلوب حسب آراء المعطلين الذين استمزجنا آراءهم أن تفتح المباريات في وجه جميع حملة الشواهد دون شرط بيان النقط أو السن، وبالرجوع إلى هذا الأخير يقولون بأنه لا يعقل أن يمنعوا من اجتياز مباراة ما بسبب أن سنهم فاق الثلاثين إذ ليس ذنبهم أنهم كبروا في السن، لذا على الحكومة أن تسارع بحذف هذه الشروط المجحفة في حق من يريد أن يجتاز أية مباراة في الوظيفة العمومية. إذا كانت حقا تريد أن تضمن مبدأ تكافؤ الفرص للجميع.

commentaires: 0

Post a Comment