الأربعاء، 1 أغسطس، 2012

شباب "استقلالي" ينقلب على الكيحل ويدعم الفاسي


شباب "استقلالي" ينقلب على الكيحل ويدعم الفاسي
فيما يشبه الانقلاب على كاتب الشبيبة الاستقلالية، أكد عدد من أعضاء المكتب التنفيذي للشبيبة الاستقلالية في اللقاء الذي جمع عبد الواحد الفاسي، نجل الزعيم التاريخي علال الفاسي، بأعضاء المجلس الوطني الداعمين لترشيحه للأمانة العامة لحزب الاستقلال مساء الأحد المنصرم، على أن تصريحات أحد قيادات الشبيبة بدعم حميد شباط، المرشح بدوره للأمانة العامة للحزب، لا تلزم إلا قائلها.
وأفاد الأعضاء بأن أغلبية الشبيبة الاستقلالية تدعم ترشح عبد الواحد الفاسي، وذلك في إطار التشبث بمبادئ حزب الاستقلال والأخلاق الحميدة التي تربى عليها الاستقلاليون الأحرار"، كما تم الإعلان في المناسبة ذاتها على ميلاد حركة تصحيحية وطنية داخل الشبيبة الاستقلالية في مواجهة عدد من القيادات التي تعتبر أن الشبيبة ضيعة خاصة"، وفق تعبير أعضاء المكتب التنفيذي للشبيبة الاستقلالية.
وكان ثلة من أعضاء الشبيبة الاستقلالية قد اجتمعوا لمناصرة عبد الواحد الفاسي في إطار حملته للتنافس على الأمانة العامة لحزب الاستقلال، انتهى بتشكيل لجنة وطنية للشباب الاستقلالي تضم أعضاء الشبيبة الاستقلالية من ممثلي مختلف جهات المملكة.
ونبهت اللجنة الوطنية للشباب الاستقلالي، في بيان لها توصلت هسبريس بنسخة منه، الذين لهم مسؤوليات في قيادة الشبيبة من أن يستغلوا مناصبهم لإقحام المنظمة في السجال حول الأمانة العامة سواء من خلال البيانات أو التصريحات الصحفية، وأن يلتزموا بإبراز صفاتهم الشخصية والحزبية دون صفاتهم في الشبيبة الاستقلالية في غياب قرار من اللجنة المركزية يحدد توجه المنظمة وتقييمها للوضع الحزبي ووضع البلاد".
وأعرب الشباب الاستقلالي عن استنكارهم للقرارات الأحادية الفردية وغير المنصفة التي تمرر دون إرادة الشباب الاستقلالي، والتي تغيب فيها المبادئ الديمقراطية وتكافؤ الفرص والمساواة في توزيع المسؤوليات والمهام"، وفق تعبير البيان ذاته.

commentaires: 0

Post a Comment