الثلاثاء، 14 أغسطس، 2012

الشرطة القضائية بسلا تنجح بامتياز في القاء القبض على نصاب خطير‏



الشرطة القضائية بسلا تنجح بامتياز في القاء القبض على نصاب خطير‏
الكارح ابو سالم - هبة بريس 
"الصورة تعبيرية"
استطاع نصاب يدعى" نبيل كوري "الوصول بنصبه واحتياله الى وكيل للملك ودكتور محامي بالرباط وموظف سابق بوزارة العدل ، حيث ان المعني يدعي خبرته بمجال تثبيت الشبكة العنكبوتية و"الريزو"، حيث استقدمه الوكيل المذكور عن طريق وسيط من اجل ترميم مكتب بالرباط ،والعمل على تثبيت الشبكة ،غير ان النصاب اشترط قدرا من المال للشروع في مهامه قدر حسب مصادرنا المطلعة باثنان وعشرون الف درهم ، وفعلا قام الوكيل المذكور بتسليمها له ،ووثق معه الاتفاق في عقد مبرم وموقع بينهما غير ان النصاب اختفى عن الانظار فور تمكنه من المبلغ .
بنفس الوثيرة ،غير ان المحصول كان اكثر من المبلغ المستحوذ عليه من لدن الوكيل ، هته المرة مع دكتور محام معروف بالرباط ، اوهمه باعادة ترميم مكتبه الجديد ، وتثبيت كامرات المراقبة ، واعادة صياغة الابواب وتبليط ارضية المكتب ، وتسلم منه مبلغا ماليا ثمانون الف درهم ،وقام بعمليات حفر الجدران لممرات الاسلاك الكهربائية لتوهيم الضحية انه شرع في العمل ،وبعد تمكنه من المبالغ لاذ بالفرار حاملا معه جهاز تلفاز اقتناه الضحية لمكتبه،ولم يسلم ضحية اخر عمل موظفا بوزرارة العدل صديق الضحيتين من بطش النصاب ، حيث استولى بدهائه على حاسوب من الصنف الرفيع موهما اياه انه سيقايضه بحاسوب اخر من الجيل الجديد ايباد ، لكن لم تكن سوى اكاذيب واحتيالات للقفز على المراد
افراد الشرطة القضائية بسلا ، وبعد ان وضع الضحايا شكايتهم في الموضوع لدى النيابة العامة، وفي سيناريو جد محبك بقيادة مفتش الشرطة "" الفقير" وانجار الضابط المقتدر الدريسي " عملت الفرقة مساء امس الاحد ،على احكام قبضتها على المعني بعد ان استدرجته بواسطة الهاتف للقاء به من اجل ابرام صفقة مهمة للكامرات باحد المتاجر ، غير انه بدل ان يجد الصفقة والحلم باموال اضافية ، وجد نفسه بين يدي عناصر غلاظ شداد من الضابطة القضائية عاجزا عن الكلام والتحرك نظرا لعنصر المباغثة ، ولاحترافية العناصر الامنية المذكورة ، وبذلك وضعت حدا لحالة تسيب وهيجان هذا النصاب، الذي لايستبعد ان مواطنين كثر لسعهم باحتيالاته.
فهنيئا للشرطة القضائية بامن سلا ،وتحية اكبار للفرقة المنفذة وعبرها الى كل رجال الامن المخلصين منهم على الخصوص،

commentaires: 0

Post a Comment