السبت، 4 أغسطس، 2012

مجهولون يخرجون جثة طفلة من قبرها ويتركونها عارية


مجهولون يخرجون جثة طفلة من قبرها ويتركونها عارية

*

عبدالعالي حسون ـ هبة بريس

"الصورة تعبيرية "
قالت المساء في عددها ليوم السبت الأحد 4-5 غشت 2012 أن مدينة سلا استيقضت من جديد على وقع فضيحة إخراج جثة طفلة تبلغ من العمر 12 سنة من مقبرة سيدي الضاوي بقرية أولاد موسى من طرف مجهولين، وتركها عارية بعد إزالة الكفن عنها يوما واحدا بعد دفنها.وقالت اليومية أن اكتشاف هذه الجريمة البشعة تم من طرف سيدة حلت بالمقبرة للترحم على ذويها قبل أن تلاحظ وجود كيس بلاستيكي أسود من الحجم الكبير، ما أثار فضولها لتقترب منه، غير أنها وجدت نفسها أمام مفاجأة جعلتها تسقط مغمى عليها بعد أن شاهدت جثة عارية خارج قبرها.وقد تم الاتصال فورا بوالد الهالكة التي كانت تعاني قيد حياتها من مرض التوحد، وظلت عاجزة عن النطق إلى ساعة وفاتها، والذي لم يصدق الأمر، وقال لنفس اليومية أن المقبرة تتوفر على حارس يعمل في النهار فقط، ما يرجح أن هذه الجريمة ارتكبت ليلا.

commentaires: 0

Post a Comment