الجمعة، 10 أغسطس، 2012

حريق مهول بحي لمصلى بدبدو



مـدار24 :
 عاشت ساكنة  حي لمصلى  بمدينة دبدو يوم الخميس   تاسع غشت 2012   كارثة بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى على إثر  وقوع   حريق مهول أتى على الأخضر واليابس  ويعد هذا الحريق الثالث من نوعه في هذا الفصل الحار حيث اندلع بوادي لمصلى قرب (عين أم لحبيب) ليمتد على مساحة كبيرة وصلت إلى منطقة( لمرجة) شمالا ثم انتقلت ألسنة اللهب لتشتعل في الحقول المجاورة المحاذية للحي المذكور ..وكادت الكارثة أن تكون أكبر عندما انتقلت النيران لتضرب حقول مزواغ  التي تعرف كثافة في الأشجار المثمرة خصوصا أشجار الزيتون التي تحول بعضها إلى  كثل متفحمة
 وقد ضرب سكان الحي المثل في التضحية والتكافل الإجتماعي بفضل تجندهم بشكل جماعي لإخماد الحريق الذي نشر الرعب والهلع وسط الساكنة حيث اضطر المكتب الوطني للكهرباء بدبدو إلى قطع التيار الكهربائي عن الحي مخافة انتقال ألسنة اللهيب إلى الأسلاك الكهربائية .. وقد قام شباب الحي بمجهودات جبارة لإخماد النيران التي كانت تنقلها رياح (الشركي) الحارة إلى هنا وهناك هذا مع تسجيل  حضور السلطات المحلية ورجال الدرك و القوات المساعدة وباشا المدينة، لكن غاب  الماء نظرا  للتأخر الواضح  لرجال الوقاية المدنية  نظرا  لتواجدهم بعمالة تاوريرت وهذا ما يجعل الساكنة تطالب بإلحاح ليتواجد رجال الإطفاء بشكل مستمر بمدينة دبدو بسبب  وعورة التضاريس التي تتميز بها المنطقة وبسبب الكوارث الطبيعية التي تعرفها دائرة دبدو..
 ونظرا لاستمرار  هبوب الرياح الحارة والجافة، انتقل العديد من المواطنين ليلا بحضور باشا المدينة إلى عين المكان لإطفاء بقايا هذا الحريق مخافة أن تندلع النيران مجددا و على غفلة من الناس وهم نيام .

commentaires: 0

Post a Comment